مدفيديف: روسيا ستضم أراضٍ أوكرانية جديدة

أكد ديمتري مدفيديف، الرئيس الروسي السابق، السبت، أن روسيا ستسيطر على أراض إضافية في أوكرانيا؛ وذلك بعد مرور عام على ضم أربع مناطق أوكرانية اعتبر الرئيس فلاديمير بوتين أنه تحقيق لمشروع “روسيا الجديدة” الإمبراطوري.

وكتب مدفيديف على “تلغرام”: “ستستمر العملية العسكرية الخاصة (في أوكرانيا) حتى فناء النظام النازي في كييف بشكل كامل وتحرير الأراضي الروسية أصلا من أيدي العدو”.

وشدد مدفيديف، الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس مجلس الأمن القومي، على أن “النصر سيكون حليفنا. وستنضم مناطق جديدة إلى روسيا”.

وفي كلمة مصورة بثها الكرملين السبت، تعهد الرئيس الروسي، من جانبه، إحداث “تجديد وتنمية اجتماعية واقتصادية” في المناطق الأوكرانية التي ضمتها موسكو.

وقال بوتين: “من خلال الدفاع عن مواطنينا في دونباس وروسيا الجديدة (مشروع الإمبراطورية المتمثل بضم موسكو لجنوب أوكرانيا وشرقها)، فإننا ندافع عن روسيا نفسها ونقاتل من أجل وطننا وسيادتنا وقيمنا الروحية ووحدتنا”.

أعلنت روسيا، في شتنبر 2022، ضم أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها جزئيا؛ هي زابوريجيا وخيرسون ودونيتسك ولوغانسك، بعد “استفتاءات” لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وأدانت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون بشدة عملية الضم هذه، واعتبروا أنها “غير قانونية”.

أعلن فلاديمير بوتين يوم 30 شتنبر “يوم إعادة التوحيد”؛ لكن روسيا لا تسيطر على هذه المناطق إلا جزئيا، وتواجه هجوما أوكرانيا مضادا لاستعادتها.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى