معرض يدمج الفن التجريدي والخط العربي‬

تنظم قاعة الباب الكبير بمدينة الرباط، بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة، معرضًا تشكيليًا تحت عنوان “تناغميات الحروف” لأعمال الفنانين عبد القادر كمال، ويوسف بالمهدي، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 29 شتنبر الجاري و15 أكتوبر المقبل.

ويقدم “تناغميات الحروف” حوارات تجريدية لفنانين تشكيليين، لكل واحد منهما أسلوبه المميز وتفسيره الخاص للتواصل بين الفن التجريدي والخط العربي. كما يدعو الموعد الفني الزوار إلى اكتشاف سيمفونية بصرية حيث تتداخل الأشكال التجريدية مع حروف الخط العربي الأنيقة والتعبيرية في أعمال تحتفي بجمال وتناغم هاذين النمطين التعبيريين.

وتتداخل الألوان الزاهية مع خطوط ديناميكية تتحف الزوار بتكوينات تجريدية تستحضر الشعور والخيال. كما يستكشف الفنان بالمهدي يوسف الإمكانيات اللانهائية للرسم التجريدي باستخدام تقنيات جريئة وحركات تعبيرية، ما يقدم للجماهير تجربة بصرية مثيرة وغامرة.

ويستخدم التشكيلي بالمهدي، في هذا الفن، مبادئ الخط العربي الحديث لإنشاء أشكال ومنحنيات وخطوط تندمج بشكل سلس في التكوين التجريدي للوحة، حيث تُستخدم الحروف العربية ليس فقط لنقل رسالة أو كتابة كلمات بل كأشكال بصرية تثري العمل بأكمله.

أما الخط العربي لدى الفنان عبد القادر كمال فيتم تقديمه ببراعة فنية استثنائية، فتتداخل الأنماط المتدفقة والخطوط الزخرفية والحروف الرقيقة لتشكيل تكوينات متوازنة وجمالية، تأخذ التكوينات التجريدية الليريكية المختارة بعناية لتروي القصة العميقة للخط العربي والعاطفة المنبثقة من كل سطر.

ويتجاوز الفنانان من خلال دمج هاذين الشكلين الفنيين الحدود الثقافية، ويخلقان حوارًا بصريًا غنيًا، يدعو الجماهير إلى الاستمتاع بدمج الأساليب واستكشاف التفسيرات الشخصية والتواصل مع جوهر الفن كلغة كونية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى