قضية “وفاة الشبلي” تحال على الجنايات

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة ابن جرير التابعة لإقليم الرحامنة، الخميس، بعدم الاختصاص للبت في ملف وفاة ياسين الشبلي، وأحالت القضية على غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف بمراكش.

وكانت أسرة الضحية، خلال جلسة أمس، مؤازرة من طرف العديد من المحامين من هيئات مختلفة وينتمون إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي تتنصب بدورها كطرف مدني في هذه القضية، التي هزت إقليم الرحامنة على إثر وفاة الشبلي حين كان تحت الحراسة النظرية بالمنطقة الإقليمية لأمن الرحامنة.

وخلال جلسة الأسبوع الماضي رفضت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بابن جرير ملتمس السراح المؤقت، الذي تقدم به دفاع المتهمين المتابعين في حالة اعتقال بتهم “القتل الخطأ بسبب الإهمال وعدم التبصر واستعمال العنف” حين كان الهالك تحت الحراسة النظرية بمخفر الشرطة بابن جرير يومي 5 و6 من شهر أكتوبر الماضي.

وبخصوص هذه القضية، التي يتابع فيها ضابطان في الشرطة القضائية وثلاثة مقدمي شرطة من المنطقة الأمنية لابن جرير، أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، في بلاغ له، أن وفاة ياسين الشبلي لم تكن ناتجة عن ظروف توقيفه واقتياده إلى مركز الشرطة ولا نتيجة الصفعات التي تعرض لها من قبل عناصر الشرطة، وإنما نتيجة الرضوض التي تعرض لها إثر إيذائه نفسه وسقوطه المتكرر على الأرضية الصلبة للغرفة الأمنية نتيجة الحالة الهستيرية التي كان عليها.

وأفاد الوكيل العام للملك بأنه إثر ما تم تداوله في بعض الوسائط الاجتماعية بخصوص ظروف وفاة ياسين الشبلي، خلال فترة إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية بمخفر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بابن جرير، تم فتح بحث بواسطة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بناء على تعليمات النيابة العامة وتحت إشرافها.

وأضاف المسؤول ذاته أن نتائج البحث أظهرت أن “المعني بالأمر تم توقيفه بالشارع العام بتاريخ 05/10 /2022، من أجل السكر العلني واعتراض سبيل المارة وإثارة الضوضاء”، وأنه “تم الاستماع إلى جميع عناصر الشرطة الذين عملوا على توقيفه وكذا وضعه بالغرفة الأمنية المخصصة للحراسة النظرية، بالإضافة إلى المشرفين على مراقبتها، الذين صرحوا بأن الهالك كان في حالة غير طبيعية وأبدى مقاومة أثناء توقيفه واقتياده لمصلحة الشرطة، حيث عرضهم بداخلها للسب والقذف بعبارات نابية”.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى