طهران تقتني طائرات تدريب قتالية روسية

تلقت القوات الجوية في الجيش الإيراني مجموعة من طائرات متطورة للتدريب على القتال، بهدف “تلبية الاحتياجات التدريبية لطياريها”، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم السبت.

وقالت وكالة “تسنيم” للأنباء: “دخلت مجموعة من طائرات التدريب القتالية الروسية ياك-130 إلى البلد والتحقت بقاعدة الشهيد بابائي الجوية في أصفهان” بوسط إيران.

ونقلت الوكالة عن قسم العلاقات العامة في الجيش قوله إن وصول مقاتلات “ياك-130″، التي صممتها شركة ياكولوف الروسية، جاء في إطار “عقود الأسلحة التي أبرمتها الجمهورية الإسلامية مع الاتحاد الروسي”.

ويخضع كلّ من روسيا وإيران لعقوبات دولية تقيّد عملياتهما التجارية، لكنّ البلدين عززا خلال العام الماضي علاقاتهما في مختلف القطاعات، بما في ذلك التعاون العسكري.

في مارس، أعلنت إيران التوصل إلى اتفاق لشراء مقاتلات من طراز “سوخوي سو-35” من روسيا.

واتهمت أوكرانيا، مع العديد من حلفائها الغربيين، طهران بتزويد موسكو بأسلحة لاستخدامها في حربها ضد كييف. ولطالما نفت طهران هذه الاتهامات.

في ماي، قالت واشنطن إن طهران وموسكو “توسّعان تعاونهما العسكري غير المسبوق”.

وقال حينها المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي، إن طهران سلمت روسيا منذ غشت 2022 أكثر من 400 مسيّرة، خصوصًا من طراز “شاهد”.

وأكد كيربي أن طهران كانت تسعى أيضًا إلى “شراء معدات عسكرية أخرى، بينها مروحيات هجومية وأجهزة رادار وطائرات تدريب على القتال من طراز ياك-130”.

تملك إيران حاليا مقاتلات روسية من طراز “ميغ” و”سوخوي” تعود إلى الحقبة السوفياتية، بالإضافة إلى بعض الطائرات الصينية، بينها طائرات من طراز “إف-7”.

ويضمّ أسطولها أيضًا مقاتلات أميركية من طرازَي “إف-4″ و”إف-7” تعود إلى ما قبل الثورة الإسلامية في العام 1979.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى