البحر يلفظ جثة “غطاس” نواحي اشتوكة

لفظت مياه البحر، زوال اليوم الأربعاء، على مستوى شاطئ سيدي وساي، غرب إقليم اشتوكة آيت باها، جثة شاب، يبلغ عمره حوالي 36 سنة، كان قد اعتبر في عداد المفقودين منذ مساء السبت من الأسبوع الماضي.

وكان الهالك قد قصد شاطئ “الدويرة” بجماعة إنشادن، نهاية الأسبوع الماضي، من أجل ممارسة هواية الصيد عن طريق الغطس، بمعية عدد من أصدقائه المنتمين إلى إحدى جمعيات محبي البحر والصيد تحت الماء، قبل أن يختفي في عرض البحر.

وتجندت السلطات المحلية وأعوانها ومصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع والوقاية المدنية وأعضاء الجمعية من أجل العثور على جثة الغريق، حيث تم تنفيذ عمليات بحث عديدة تحت الماء دون جدوى.

وفتحت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية، تحت إشراف النيابة العامة باستئنافية أكادير، بحثا من أجل الكشف عن ظروف وملابسات غرق الشاب الثلاثيني، والذي يتحدر من أكادير، كما تم توجيه جثته إلى مستودع الأموات.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى