حدائق السالمية
السياسة

الرميد عن الراحل اليوسفي: سينصفه التاريخ أكثر بمرور الزمان وتوالي الأعوام

هبة بريس – الرباط

نعى وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان مصطفى الرميد، الزعيم الاتحادي والوزير الأول الأسبق، عبد الرحمن اليوسفي، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة صباح يومه الجمعة بمدينة الدار البيضاء، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وقال الرميد في تدوينة نشرها على حسابه بموقع “فيسبوك” :” انا لله وانا اليه راجعون .. لقد فارقنا أحد الرجالات الأفذاذ، عرفه المغاربة مقاوما في الصف الأول خلال الاستعمار، وعرفوه مناضلا لا يلين من أجل الديمقراطية والعدالة الاحتماعية خلال مرحلة الاستقلال، وعرفوه وزيرا أول قاد التناوب التوافقي بشجاعة، ثم ساهم في انتقال العرش بسلاسة وانسيابية. إنه المناضل والحقوقي ورجل الدولة الاستاذ عبد الرحمان اليوسفي الذي اجتمع فيه كثيرا مما تفرق في غيره.”

وتابع الرميد بالقول :”يشهد الله انني وأنا اترأس فريق العدالة والتنمية خلال قيادته للحكومة، سواء خلال مرحلة المساندة النقدية أو مرحلة المعارضة التي شهدت احتكاكات سياسية وايديولوجية، ما رأينا من الرجل الا ما يبعث على الاحترام والتقدير، وما يدل على أن الرجل كانت له من مقومات الرجل الديمقراطي والوطني الشيء الكثير”

لذلك ، يضيف وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، “حظي وسيظل دائما يحظى باحترام المغاربة جميعا ملكا وشعبا، وسينصفه التاريخ أكثر بمرور الزمان وتوالي الأعوام”.

رحمك الله سي عبد الرحمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق