هذه مستجدات ملف هتك عرض قاصر بمراكش

أسندت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، أمس الثلاثاء، قضية بيدوفيل كويتي فار من العدالة منذ ثلاث سنوات، إلى هيئة أخرى استنادا إلى مقررات للجمعية العمومية العادية لهذه المحكمة، لإتمام إجراءات المسطرة الغيابية في حق المتهم، الذي تتابعه النيابة العامة بتهمة هتك عرض فتاة وافتضاض بكارتها بمنطقة النخيل السياحية.

وقررت هيئة القضاء الجالس، خلال جلسة عقدت الثلاثاء، تأخير هذا الملف إلى الـ24 من شهر فبراير المقبل، للبت في هذا الملف الذي أثار جدلا كبيرا من طرف نشطاء حقوقيين لم يستسيغوا قرار متابعة التهم في حالة سراح وكذا مغادرته التراب الوطني.

ورفضت مصادر من محكمة الاستئناف، طلبت من Alhayat 24 عدم الكشف عن هويتها، الاتهامات الموجهة إلى هذه المؤسسة القضائية، مشيرة إلى أن قرار متابعة الشاب الكويتي المتهم بهتك عرض الفتاة بمقاطعة النخيل في حالة سراح اتخذ بعدما أدلى والدا الفتاة بتنازلين.

وطالب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي تدخلت على خط هذه القضية كطرف مدني وحيد، بإقرار العدالة وإحضار المتهم وإخضاعه للمحاكمة الحضورية أو باللجوء إلى الآليات الدولية ذات الصلة في مثل هذه الانتهاكات والجرائم.

وأكدت الهيئة الحقوقية سالفة الذكر أنها مستمرة وبكل الوسائل المشروعة في النضال من أجل وضع حد للإفلات من العقاب في الجرائم والانتهاكات التي تطال القاصرات والقاصرين والطفلات والأطفال؛ وفي مقدمتها العنف والاستغلال الجنسي والاغتصاب و”البيدوفليا”.

وسجلت الهيئة ذاتها استمرار الغيابات المتكررة للمتهم، الذي اعترف بكل المنسوب إليه سواء خلال البحث أو التحقيق التفصيلي، عن الجلسات التي وصل عددها 22 جلسة بعدما تم تمتيعه قبل ثلاث سنوات بالسراح المؤقت من طرف المحكمة دون إخضاعه للمراقبة القضائية بسحب جواز ومنعه من مغادرة التراب الوطني؛ ما مكنه من الفرار إلى خارج البلاد فور إطلاق سراحه، الشيء الذي جعل استئناف النيابة العامة لقرار السراح غير ذي جدوى.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى