إصدار جديد يقارب الصحة الإنجابية بالمغرب

صدر مؤلف جديد باللغة الفرنسية بعنوان: “الصحة الإنجابية وحقوق النساء في المغرب”، لصاحبه كريم زواق، أستاذ القانون العام بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.

الكتاب صادر عن دار النشر الفرنسية “لارماتان” في 116 صفحة، ويتطرق لإشكالية عدم قدرة العديد من النساء المغربيات على التمتع بالحقوق الإنجابية المعترف بها عالمياً.

وجاء في تقديم الكتاب أن “هذا الوضع يرجع لأسباب مختلفة، بما فيها محدودية الوصول إلى الرعاية الصحية في ما يتعلق بالصحة الإنجابية، ونقص الموارد البشرية وعدم كفاية البنية التحتية، والفوارق المكانية بين المناطق، والنقص الملاحظ في ما يخص التربية الإنجابية، ومختلف العوائق الاقتصادية والاجتماعية، والثقافية”.

وأشار صاحب الكتاب إلى أنه “يمكن التغلب على هذه القيود من خلال إدماج النهج القائم على حقوق الإنسان في الإستراتيجيات والسياسات والتدابير التي يتعين اتخاذها في مجال الصحة الإنجابية”.

ويضم المؤلف أربعة فصول تتطرق لحقوق المرأة في الصحة الإنجابية في المراجع الدولية والوطنية، و”الصحة الإنجابية للمرأة بالمغرب: المؤشرات والمحددات والسياسات العمومية”، و”الصحة الإنجابية وحقوق المرأة في المغرب: القضايا والتحديات”، مع توصيات من أجل تحسين إدماج المقاربة القائمة على حقوق الإنسان.

وأكد صاحب الكتاب أن “الحق في الصحة وغيره من الحقوق المتعلقة بالصحة الإنجابية للمرأة منصوص عليه في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، إلا أن إعماله بشكل فعال في المغرب يجد صعوبات كبيرة، رغم البرامج والسياسات والتدابير التي اعتمدتها المملكة منذ أوائل الستينيات”.

ويرى الأستاذ الجامعي ذاته أن النظام الصحي المغربي يواجه العديد من التحديات والقضايا التي يمكن التغلب عليها عبر دمج نهج قائم على حقوق الإنسان، يتطلب أولاً إعادة التفكير في الإطار القانوني ووضع مدونة صحية تعترف بحقوق المرأة في الصحة الإنجابية وتعمل على حمايتها وضمانها، والجمع بين هذا النهج القائم على حقوق الإنسان والمنظور الجنساني الذي طالما دعت إليه منظمة الصحة العالمية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى