حدائق السالمية
الرياضة

رئيس حسنية أكادير يستقيل من منصبه: مناورة أم واقع مفروض?

أحمد وزروتي: هبة بريس

أفادت مصادر جد مقربة من رئيس فريق حسنية أكادير الحبيب سيدينو، أن هذا الأخير أقدم مساء أمس الأربعاء على تقديم استقالته من تسيير المكتب إلى كل من الكاتب العام للفريق حوالي جهة سوس ماسة.

وانقسم متتبعي غزالة سوس بين متضامن مع الرئيس بسبب الأزمة المالية التي يعيشها الفريق رغم نتائجه الإيجابية، وابتعاد المستثمرين الذين ينتمون الى الجهة عن دعم أول فريق بالمنطقة، وبين مدين لطريقة التسيير واعتبار رئيس الفريق هو من أوصل الحسنية إلى هذا الوضع.

من جهة أخرى، سبق لرئيس حسنية أكادير أن اعترف في تصريح لهبة بريس، أن مكتبه ارتكب أخطاء السنة الماضية في التعاقد مع بعض اللاعبين، والتي يقصد بها الصربي ماركوفيتش، والفلسطينيان ماهر وتامر، وبوسبيبة، واللذين كلفوا خزينة الفريق موارد مالية كبيرة أثرت على ميزانية الفريق دون إضافات كروية مهمة.

ويتجه بعض المتتبعين إلى كون تقديم هذه الاستقالة وفي هذا الظرف الحساس، ماهو إلا مناورة من رئيس الفريق إثر الصراع الذي أصبح حديث العام والخاص والمتعلق بأحد الكاتبات الاداريات والتي يساندها رئيس الفريق، وصراعها مع مدرب الفريق أنخيل كاموندي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق