إيران تعلن الاستمرار في التخصيب النووي

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، اليوم الأحد، أن تخصيب إيران لليورانيوم مستمر على أساس إطار عمل وضعه البرلمان، وذلك ردا على أسئلة حول تقارير عن إبطاء طهران تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 60 بالمئة.

وقال إسلامي: “التخصيب النووي لدينا مستمر على أساس قانون إطار العمل الاستراتيجي”، في إشارة إلى تشريع ذي صلة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن إيران أبطأت إلى حد كبير تكوين مخزون اليورانيوم المخصب بدرجة قريبة من اللازمة لصنع أسلحة وقلصت بعض مخزونها، وهي خطوات يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر مع الولايات المتحدة وإحياء المحادثات الأوسع نطاقا حول أنشطة إيران النووية.

وأقر البرلمان الإيراني في عام 2020 قانونا يلزم الحكومة باتخاذ تدابير مثل تعزيز عمليات تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز الحد المنصوص عليه في اتفاق طهران النووي المبرم في 2015 إذا لم تلتزم الأطراف الأخرى بشكل كامل بالاتفاق.

وبعد أن انسحبت واشنطن من الاتفاق في عام 2018 وأعادت فرض العقوبات، بدأت طهران في انتهاك القيود التي وضعها الاتفاق على الأنشطة النووية.

ومع أن الاتفاق يلزم إيران بعدم تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء تتجاوز 3.67 بالمئة، إلا أنها بدأت التخصيب إلى نسبة نقاء 60 بالمئة في عام 2021، وهي خطوة تجعل المادة الانشطارية قريبة من المستويات المناسبة لتطوير قنبلة نووية. ونفت طهران مرارا سعيها لامتلاك قنبلة نووية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى