أنيسة لحماري: “مباراة فرنسا لها دلالات خاصة بالنسبة لي وسنقدم كل ما في جُعبتنا”

قالت أنيسة لحماري، لاعبة المنتخب المغربي للسيدات، إن مواجهة فرنسا في ثمن نهائي كأس العالم تُشكّل بالنسبة لها حدثا خاصا، كونها تحمل الجنسيتيْن المغربية والفرنسية، لافتةً إلى أن “لبؤات الأطلس” سيبذلن كل ما في جعبتهن للعبور إلى ربع النهائي.

وأوضحت لحماري في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم بالقول: “هذه المباراة أمام فرنسا لها دلالات خاصة بالنسبة لي ولجميع زميلاتي اللواتي يحملن الجنسيتين المغربية والفرنسية كذلك، ستكون مباراة رائعة بلا شك. لم أكن لأحلم بأن أكون في ثمن النهائي”.

وأضافت المتحدثة نفسها قائلةً: “إنها مباراة في مرحلة خروج المغلوب، لكننا سنُعدُّ لها مثل أي مباراة أخرى، إذ سيكون من الواجب علينا التحلي بالتركيز وتقديم كل ما في جعبتنا”.

“تعجز الكلمات عن وصف تلك اللحظة، فقد كانت تلك المرة الأولى التي أشعر فيها بشيء مماثل؛ إنها لحظة لا تُنسى أبداً. لقد تلقينا الكثير من رسائل التهنئة بعد تلك المباراة، حيث كان الناس فخورين وسعداء بتحقيقنا لهذا الإنجاز التاريخي”، تقول لحماري عن اللحظات التي أعقبت التأهل إلى ثمن النهائي.

وكانت اللاعبة البالغة من العمر 26 سنة صاحبة هدف الانتصار في شباك المنتخب الكولومبي، والذي أنعش حظوظ المنتخب المغربي لتجاوز دور المجموعات.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى