رئيس الوزراء الإسرائيلي يغادر المستشفى

خرج رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من المستشفى بعد أن خضع لعملية جراحية على القلب، وذلك قبل ساعات من إجراء تصويت مهم في البرلمان على مشروع قانون الإصلاح القضائي المثير للجدل.

وقال متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء (73 عاما) غادر مركز شيبا الطبي الذي يقع بالقرب من تل أبيب، حيث خضع لجراحة لزراعة جهاز لتنظيم ضربات القلب في مطلع الأسبوع الجاري.

ويأتي خروج نتنياهو من المستشفى قبيل التصويت الحاسم على جزء أساسي من الإصلاحات القضائية المثيرة للانقسام، الذي من المقرر إجراؤه في وقت لاحق اليوم الاثنين بالبرلمان في القدس.

جدير بالذكر أن نتنياهو التقى أثناء وجوده في المستشفى مع زعيم المعارضة، يائير لبيد، في إطار الجهود التي يبذلها الرئيس إسحاق هرتسوغ للتوصل إلى حل وسط خلال اللحظات الأخيرة قبيل التصويت.

ولأكثر من نصف عام، أدى الاقتراح إلى انقسام داخل قطاعات كبيرة من المجتمع الإسرائيلي، حيث خرج الآلاف بانتظام إلى الشوارع ضده.

وتعد حركة الاحتجاج هذه الأكبر في تاريخ إسرائيل وتضم قطاعات واسعة من المجتمع، حتى الجيش، الذي كثف جهود المعارضة يوم السبت.

ولم تنجح حتى الآن المفاوضات بشأن حل وسط، على الرغم من أن وزير الدفاع، يواف جالانت، أعلن أنه سيحاول السعي للوصول إلى “إجماع”.

وبحسب تقارير إعلامية، لم تتوقف جهود التفاوض. ويعتبر القانون جزءا من حزمة أكبر يعتبرها النقاد تهديدا للديمقراطية الإسرائيلية.

وبموجب الإصلاحات، لن يكون من الممكن للمحكمة العليا أن تحكم على قرار حكومي بأنه “غير مبرر”. وتخشى المعارضة من أن يؤدي ذلك إلى تشجيع الفساد والتعيينات التعسفية في المناصب العليا.

لكن الحكومة تتهم القضاة بالتدخل المفرط في القرارات السياسية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى