كاتب مغربي يغوص في تاريخ السينما الهندية

صدر حديثا عن “جسر الكتاب” بمراكش، مؤلف جديد للباحث والكاتب الرحالة المراكشي مولاي عبد الله العلوي، يحمل عنوان “السينما الهندية من وجهة نظر عربية”، ترجمة بسمة الحجامي وعبد الكبير العلواني.

يضم الكتاب، الذي يقع في 160 صفحة من القطع المتوسط، 48 مقالا تخصصيا في تاريخ نشأة السينما الهندية، وأهم مراحل تشكلها وعلاقتها بالمنظومة الحزبية السياسية بالقارة الهندية، وأهم نجومها وأعلامها، وأنماطها وألوانها الفنية والثقافية، بالإضافة إلى تأثيراتها الجماهيرية الكبيرة، خصوصا منها المغربية والعربية والإسلامية، علاوة على مقدمة للمترجمين وتصدير للمؤلف.

نجد من ضمن محتويات الكتاب الأول من نوعه في هذا المجال، “السينما الإقليمية”، “الصامت الغناء”، “ما بعد الاستقلال”، “حزب المؤتمر والسينما”، “صناعة النجوم”، “أهمية الأغنية في الفيلم الهندي”، “نجوم السينما”، “سلالات الأسرة”، “الشخصية”، “مساعدة مضحكة”، “الفيلان (شرير)”، “نجم الفيلم”، “النجوم الأنثوية للأفلام والنجوم السياسية”، “الديكور والتصوير”، “الملصق”، “المسلمون في السينما الهندية الأكثر شهرة”، “السينما الهندية في العالم العربي”، “آفاق السينما الهندية”، “ديليب كومار: القائد الاجتماعي”، “الأغنية السياسية، ساثيا جيث راي كساثيا جيث راي”، “مدينة الآلهة”.

كما يحوي الإصدار كذلك، “المافيات السياسية”، “حكاية ايشواريا وغيرها”، “أميتاب: ضوء دائم في السينما الهندية”، “المافيا الهندية والسينما”، “البابريموسك 1526-1992″، “من بومباي إلى مومباي”، “الاغتيالات والعصابات”، “السينما الهندية في ذكرى مرور 100 عام”، “السينما والسياسة”، “السينما والطائفية”، “السينما الهندية”، “بداية سينما بوليوود”، “الدول واللغات”، “السينما الهندية في المغرب”، “منغالا آن: تاريخ المغرب في السينما الهندية”.

حري بالذكر أن الكاتب المراكشي مولاي عبد الله العلوي يعد من المؤرخين الثقافيين القلائل الذين قاربوا في العديد من أبحاثهم ودراساتهم أنماط الشعوب الآسيوية وطرق عيشها الحديثة والقديمة، وعلاقتها بالحضارة المغربية عبر العصور، وهو ما أهله لخوض رحلات مكوكية في العديد من البلدان المذكورة، بحثا عما يؤكد هذه الروابط ويوثقها في صحائف التاريخ والوثائق النادرة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى