حدائق السالمية
مجتمع

الداودي يحسم الجدل حول ” تمور المجدول” القادمة من إسرائيل

خرج لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة عن صمته تجاه ما يروج بشأن استيراد للتمور الإسرائيلية تزامنا مع اقتراب شهر رمضان.

وأكد الداودي، في تصريح صحفي على هامش اجتماع عُقد بمقر وزارة الداخلية بالرباط حول تمويل السوق في رمضان، أن ما يروج بخصوص دخول التمور الإسرائيلية في رمضان مجرد شائعات، وذلك ردا على ما يثيره الإعلام والنشطاء الحقوقيون كل سنة مع اقتراب شهر رمضان

بالاضافة الى ذلك أكد الوزير أن كل المواد التي يقبل عليها المغاربة في رمضان “كلها موجودة ” مشيرا الى ان هناك من يتلاعب بصحة المواطن أو يقوم بالاحتكار للاغتناء على حساب المواطنين”، مضيفا أن السلطات المعنية “معبأة من أجل محاربة كل من يريد أن يتلاعب بصحة المواطن أو أن يحتكر المواد لكي ترتفع الأسعار”.

ووجه الداودي، في مداخلته تحذيرا إلى المفسدين والمحتكرين في شهر رمضان، وقال إن “الحكومة لا يمكن أن تقبل في المغرب الجديد بانتشار الفساد في الأسواق والمقاهي”، وشدد على أن المصالح المعنية قامت بتوفير جميع المواد التي يحتاجها المغاربة في رمضان، بما في ذلك التي لا ينتجها المغرب عن طريق الاستيراد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق