صحافي من إذاعة “BBC” البريطانية يستفز المنتخب المغربي النسوي بسؤال عن تواجد “مثليين جنسيًا” في تشكيلة بيدروس

تعرضت غزلان الشباك، عميدة المنتخب المغربي للسيدات لموقف “مستفز”، بعد سؤال وُجّه لها خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق أولى مباريات “لبوات الأطلس” في نهائيات كأس العالم للسيدات 2023 المُقامة حالياً في أستراليا ونيوزلندا.

ووجه صحافي يعمل في هيئة الإذاعة البريطانية BBC سؤالا للشباك جاء فيه: “نحن نعلم أن زواج المثليين غير قانوني في بلادكم، ولكن هل هناك أي لاعبات مثليات في الفريق وكيف هو الحال بالنسبة لهن؟”.

وأثار السؤال امتعاض الشباك التي اكتفت بالرد بإيماءة تنم عن غضب، رافضة الإجابة عن السؤال، لتتدخل منسقة الندوة الصحفية مؤكدة أن المؤتمر مخصص للحديث عن الأمور التقنية والفنية.

وأثار الموقف استفزاز العديد من الحاضرين، فضلا عن مجموعة من الإعلاميين الذين تدخلوا عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن جدوى طرح سؤال عن “المثلية” لمنتخب مقدم على مشاركته الأولى في الحدث.

وفي هذا الصدد، كتبت تيف يانغز، صحفية متخصصة في كرة القدم النسائية وتعمل في موقع “TheAthleticSCCR” تغريدة تعبر خلالها عن استياءها من الصحفي الذي طرح مثل هذا السؤال.

وقالت تيف في تغريدتها: “سأل أحد المراسلين هنا وبشكل مباشر عما إذا كان هناك لاعبات مثليات في منتخب المغرب خاصة أن هذا الأمر غير قانوني في المغرب”.

وأضافت: “من باب الحد من الضرر، فإن طرح هذا السؤال على لاعبة المغرب ليس مناسباً ويعرّض اللاعبات للخطر”.

ومن جانبه، كتب الإعلامي النيجيري، أساسو أوبايوانا في حسابه على “تويتر”: “إذا كان الصحفي شجاعا لطرح السؤال في الأماكن العامة، فعليه التحلي بالشجاعة لتسمية نفسه أيضًا. أم أنه لا يريد أن يكون معروفًا للجميع؟”.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المغربي سيدشن مشواره في المونديال بمواجهة ألمانيا، يوم غد الإثنين، في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا (غرينيتش+1).

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى