انخفاض مبيعات السيارات بالمغرب بنسبة 8 في المائة خلال سنة 2022

سجل سوق السيارات الجديدة بالمغرب حجم مبيعات أقل عند متم العام الماضي (2022) مقارنة بسنة 2021، حسب معطيات قدّمها عادل بناني، رئيس جمعية مستوردي السيارات بالمغرب (AIVAM)، ضمن ندوة صحافية عقدتها الجمعية صباح اليوم الجمعة 6 يناير الجاري بالدار البيضاء لبسط الحصيلة السنوية لسوق السيارات في المغرب لعام 2022.

وفقا للمعطيات ذاتها، بلغ الحجم الإجمالي لمبيعات السيارات الجديدة 161 ألفاً و410 وحدات، مقابل 175.360 خلال العام 2021.

وفي معرض حديثه، أكد بناني صعوبة سياق العام الماضي الذي بصمته “تعقيدات عديدة”، كما تميّز بـ”تحولات عميقة أدت إلى انخفاض بنسبة 8 في المائة في المبيعات على أساس سنوي”، لافتا إلى أن من إجمالي مبيعات العام 2022، شكلت سيارات الركاب (الخاصة) 143186 وحدة، مقابل 154123 في عام 2021، بينما شكلت “المركبات التجارية الخفيفة” ما مجموعه 18224 مقابل 21237 في العام السابق.

وتحدث الفاعل المهني في قطاع السيارات بالمغرب عن أحداث ومؤشرات تفسر هذا الاتجاه التنازلي، حددها في استمرار أزمة “نقص أشباه الموصلات”، وتعطل الخدمات اللوجستية العالمية، والتضخم الجامح، وزيادة أسعار الطاقة والمحروقات، وانكماش الطلب المحلي في النصف الثاني من عام 2022.

وسارت جميع مؤشرات فئات استعمال السيارات في منحى الانخفاض خلال 2022، إذ بلغ إجمالي عدد السيارات الخاصة التي تم تسجيلها عند متم هذا العام 143 ألفا و186، ما يمثل انخفاضا قدره 7 في المائة، في حين سجلت فئة السيارات والمركبات المُعدة لـ”الاستعمال الخفيف” ما مجموعه 18 ألفا و224 عملية تسليم وبيع خلال العام المنصرم، بانخفاض نسبته 14 في المائة.

وبالتفاصيل، أشار بناني إلى فرع “سيارات الخواص” (véhicules particuliers) الذي تهيمن عليه علامة “داسيا” التجارية بحصة سوقية تبلغ 27.2 في المائة أو 38.885 وحدة مُباعة، متقدمة على علامات “رونو” (15%) وهيونداي (9.2%)، مشيرا إلى أن “هذا النمو السلبي يتأثر أيضا بتوافُر المخزون”.

من جهة أخرى، لم تتضرر كثيرا العلامات التجارية الآسيوية للسيارات بـ”موجة انخفاض المبيعات”؛ فقد حققت “هيونداي” (المرتبة الثالثة) و”تويوتا” (السابعة) و”كيا” (التاسعة) قفزة بمركز واحد ضمن لائحة “أفضل 10 علامات” في فئة السيارات الخاصة للعلامات التجارية الأكثر مبيعا بالمملكة، قبل أن يلفت المتحدث ذاته إلى أن “هذه الشركات عانت أقل من مشاكل التوريد لأشباه الموصلات”.

السيارات ذات محركات البنزين بيعت أكثر!

حسب نوع المحرك، زادت مبيعات “محرّكات البنزين” بنسبة 14.3 بالمائة في 2022، مقارنة بـ 10.8 بالمائة في عام 2021، مدعومة بـ”نمو مبيعات السيارات ذات محرك هجين”، يورد المصدر ذاته، مشيرا إلى أن “دينامية مبيعات السيارات ذات المحركات البديلة” تتأكد بزيادة قدرها 17%، ممثلة 3.5% من السوق”.

كما لفت بناني، في معرض حديثه أمام وسائل الإعلام والحاضرين، إلى “حضور متزايد لعدد المشغّلين في سوق السيارات غير الحرارية تحت تأثير عرض وفير وتنافسي بشكل متزايد”، مشيرا إلى أن الارتفاع طال تسويق 18 علامة تجارية و71 طرازا ونوعا بالسوق المغربية في عام 2022 مقارنة بـ16 علامة تجارية و57 طرازا فقط في عام 2021.

ومن حيث المدن، تصدرت العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء مبيعات “سيارات الخواص” بالمغرب في عام 2022 بنسبة 41.5% من حصص السوق، (بانخفاض طفيف نسبته 1.6٪ مقارنة بعام 2021)، تلتها الرباط، التي سجلت انخفاضا حادا بنسبة 15% إلى 10.7% في حصتها من سوق السيارات، ثم أكادير بـ7.8% مكرسة بذلك مرتبتها الثالثة قبل مراكش.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى