حدائق السالمية
الرياضة

مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في الدورة الخامسة لماراطون الرباط‎

هبة بريس – الرباط

يلقى إدماج المهاجرين خاصة في الشق الاجتماعي، صدى خاصا في المجال الرياضي، حيث تمكن قيم الرياضة من مساعدة دول الاستقبال والمهاجرين على العمل سويا من أجل تعزيز العلاقات الاجتماعية محليا وتسهيل الاندماج.

كما أن الرياضة، باعتبارها “لغة عالمية”، تحبذ خلق قنوات اجتماعية مفيدة للمهاجرين الذين يواجهون صعوبات تتعلق أساسا بالحواجز اللغوية، لكونها تتيح لهم الشعور بالقبول وتعزيز الثقة بالنفس، خاصة بعد تجاربتهم الصعبة في الهجرة وكذا المساهمة إيجابيا في العيش داخل بلد الاستقبال.

هذا وتبنى المغرب منذ سنة 2013 سياسة جديدة للهجرة، تبعا للتوجيهات الملكية لعاهل البلاد الملك محمد السادس، وذلك قصد ضمان إدماج أفضل للمهاجرين واللاجئين وتدبير أفضل لتدفقات الهجرة وفق مقاربة منسجمة، شمولية، إنسانية و مسؤولة.

وفي هذا الإطار وبمناسبة تنظيم النسخة الخامسة للماراطون الدولي للرباط، فقد بادرت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة إلى إشراك فريق من المهاجرين بالمغرب في هذا الحدث الرياضي الهام بشراكة مع المجتمع المدني، يوم 21 أبريل 2019.

ويعد هذا الحدث فرصة للتشارك واللقاء قصد تعزيز قيم العيش المشترك. وسيعرف مشاركة 50 مهاجرا من مختلف الجنسيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق