عدوى الاحتجاجات الفرنسية تنتقل إلى سويسرا

ذكرت وكالة أنباء (كيستون-إس دي إيه) السويسرية أن الاضطرابات التي تشهدها فرنسا منذ مقتل فتى على يد الشرطة الأسبوع الماضي وصلت إلى سويسرا حاليا أيضا.

وأفادت وكالة الأنباء، في بيانات تم نشرها اليوم الأحد، بأن الشرطة (في سويسرا) ألقت القبض على سبعة أشخاص في مدينة لوزان بالقرب من الحدود مع فرنسا مساء أمس السبت.

وحسب البيانات، احتشد أكثر من 100 شاب (في سويسرا) كرد فعل على أعمال الشغب في فرنسا، وحدثت أضرار ببعض المتاجر.

وجاء في بيان الشرطة (السويسرية) أنه تم نقل السبعة أشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم إلى مركز الشرطة، وهم ستة أشخاص من القاصرين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما، وشخص يبلغ من العمر 24 عاما.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على 427 شخصا على الأقل في فرنسا ليلة السبت/الأحد، خلال تجدد أعمال الشغب هناك.

واندلعت أعمال الشغب في فرنسا نتيجة قتل الشرطة لفتى يبلغ من العمر 17 عاما، كان يقود سيارة أثناء فحص مروري يوم الثلاثاء الماضي.

وفتح مكتب الادعاء العام في فرنسا، الخميس الماضي، تحقيقا رسميا بتهمة القتل ضد الشرطي الذي أطلق النار على الفتى في ضاحية نانتير التي تقطنها الطبقة العاملة. وقال مكتب الادعاء العام في نانتير إن رجل الشرطة محتجز.

وأدى الحادث إلى اندلاع أعمال الشغب خلال الأيام الماضية، حيث تم القبض على 1311 شخصا حسبما أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية؛ فيما وقعت حوادث نهب وتخريب واشتباكات مع الشرطة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى