السموني: حرق المصحف يحرض على الكراهية

تفاعل الناشط الحقوقي خالد الشرقاوي السموني مع حادثة حرق متطرف سويدي من أصول عراقية نسخة من المصحف الشريف بالعاصمة ستوكهولم، مبرزا أن غض الطرف عن مثل هذه الأعمال الشنيعة يعني التواطؤ معها.

وقال السموني، في تصريح لجريدة Alhayat 24، إن السماح بحرق المصحف عند مسجد ستوكهولم المركزي يتنافى مع مبدأ التعايش بين الأديان، ويحرض على الحقد والكراهية.

واعتبر الأكاديمي المغربي العمل الذي استهدف القرآن الكريم في أول أيام عيد الأضحى المبارك عملا دنيئا وتحريضا على الكراهية بين الأديان، مؤكدا أن الأعمال المعادية للإسلام ولمشاعر المسلمين الدينية بحجة حرية التعبير أمر لا يمكن قبوله.

وأوضح أن ما حدث من شأنه تأجيج مشاعر المسلمين حول العالم، وهدم كل ما بناه المجتمع الدولي من مبادئ تساهم في تشجيع الحوار بين الحضارات والأديان لمحاربة الأفكار والمواقف السلبية تجاه الأديان وإيجاد منصة للتلاقي بين الحضارات في كنف التسامح والتعايش .

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى