اختفاء طفل نواحي تزنيت يستنفر الدرك الملكي

تتواصل بجماعة أربعاء آيت أحمد، الواقعة بدائرة أنزي بإقليم تزنيت، منذ يومين عمليات تمشيطية واسعة للبحث عن الطفل عمران (9 سنوات) المصاب بمرض التوحد، والذي اختفى عن الأنظار منذ أول أمس الأربعاء في ظروف غامضة.

وتشارك في هذه العملية، التي يشرف عليها القائد الإقليمي للدرك الملكي بتزنيت، مصالح المركز الترابي لدرك أنزي، معززة بعناصر من الدرك تابعة لسرية تزنيت وعدد من المراكز الأخرى، مدعومة بالسلطة المحلية والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومجموعة من المواطنين.

وتستعين فرق البحث بكلاب بوليسية مدربة وثلاث طائرات “درون” قصد تسريع عمليات التمشيط، التي انخرطت فيها اليوم مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير، واستهدفت الآبار والضفائر والأماكن المهجورة الواقعة بدوار أنلا، مسقط رأس المختفي، والمناطق المحاذية له.

وينتظر أن يستمر البحث طيلة الأيام القادمة لفك لغز واقعة اختفاء الطفل عمران، التي خلفت حزنا عميقا لدى أسرته وقلقا في أوساط الفعاليات المحلية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى