تراجع التضخم في منطقة اليورو إلى 5,5 %

استمر معدل التضخم بالتراجع في منطقة اليورو في يونيو، مع انخفاض تكاليف الطاقة، رغم أن أسعار المواد الغذائية والمشروبات مازالت مرتفعة، وفق ما أظهرته بيانات رسمية الجمعة.

وارتفعت أسعار المواد الاستهلاكية بنسبة 5,5 في المائة هذا الشهر، مقارنة بـ6,1 في المائة في مايو، بحسب وكالة “يوروستات” التابعة للاتحاد الأوروبي.

وكان التحسن أفضل بقليل مما توقعه محللون استطلعت بلومبرغ آراءهم، وتحدثوا عن نسبة 5,6 في المائة.

وبما أن أسعار المواد الاستهلاكية مازالت أعلى من هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 2%، يتوقع محللون أن يتواصل رفع معدلات الفائدة.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية والمشروبات بنسبة 11,7 في المائة في يونيو مقارنة مع 12,5 في المائة في مايو، بحسب “يوروستات”.

وذكرت الوكالة بأن التضخم في أسعار الطاقة في منطقة اليورو تراجع أكثر إلى مستويات سلبية في مايو، لينخفض بنسبة 5,6 في المائة في يونيو، بعدما سجّل تراجعا بنسبة 1,8 في المائة في مايو.

وارتفع التضخم الأساسي الذي يستثني أسعار الطاقة والأغذية والكحول والتبغ المتذبذبة بعض الشيء إلى 5,4 في المائة في يونيو مقارنة بـ5,3 في المائة في مايو.

ويعد التضخم الأساسي مؤشرا رئيسيا بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي الذي يتخذ في فرانكفورت مقرا.

وتقدّم بيانات التضخم هذا الأسبوع صورة متفاوتة لكنها سمحت للبعض بالتوصل إلى استنتاجات بأن أسعار المواد الاستهلاكية المرتفعة لم تترسخ كثيرا في أوروبا.

وارتفع معدل التضخم السنوي في ألمانيا، أكبر قوة اقتصادية في أوروبا، إلى 6,4 في المائة في يونيو، مقارنة مع 6,1 في المائة في مايو، بحسب بيانات رسمية صدرت الخميس.

لكن إسبانيا سجّلت تباطؤا في معدل التضخم السنوي وصل إلى 1,9 في المائة في يونيو بفضل تراجع أسعار الوقود والكهرباء والأغذية.

وأفادت “يوروستات” بأن بين البلدان العشرين التي تستخدم اليورو سجّلت لوكسمبرغ أقل معدل تضخم بلغ 1,0 في المائة في يونيو.

ووفق بيانات أخرى لـ”يوروستات”، نُشرت الجمعة، بقي معدل البطالة في منطقة اليورو مستقرا في مايو عند 6,5 في المائة.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى