بعد تداول “فيديو التشرد”.. الفنان عبد الغني الصناك يطرق باب القضاء

شن رواد منصات التواصل الاجتماعي حملة تعاطف وتضامن واسعة مع الممثل عبد الغني الصناك على إثر تداول مقطع فيديو له يزعم بأنه في حالة غير طبيعية ويعاني التشرد في الشوارع، الأمر الذي خلق غضبا وجدلا واسعا في صفوف مهنيي القطاع الفني.

واتهم مجموعة من الفنانين المغاربة مروجي هذه الأخبار بالإساءة للفنان الصناك، باعتباره من رواد التمثيل بالمغرب، منددين بتصويره في الشارع العام ونشر الإشاعات عنه.

وقال عبد الغني الصناك إنه سيطرق باب القضاء، وسيسلك المسطرة القانونية ضد من قام بالتشهير به وتصويره دون إذن منه، ومشاركة ذلك عبر صفحات السوشيال ميديا لغرض لا يعرفه.

وأكد المتحدث ذاته، في تصريح لالحياة 24، أن ملتقط الفيديو مس بسمعته أمام جمهوره وتسبب له في ضرر معنوي كبير، خاصة أنه تلقى العديد من الاتصالات من عائلته وزملائه، مشيرا إلى أن هاتفه لم يهدأ بتاتا طيلة الأيام القليلة الماضية، وأعرب عن شكره وامتنانه لكل المتضامنين معه.

وفي هذا الصدد قال الممثل ياسين أحجام إنه يحترم كثيرا المشوار الفني الحافل والمتميز للصناك، مضيفا أنه “فنان مخضرم يعد الآن من رواد الخشبة والدراما المغربية، فهو خريج الدفعة الأولى للمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، ولديه طريقته الخاصة في الحياة، ومن حقه أن يعيش كيفما أراد ما دام لا يسيئ للآخرين، هذا لا يحتاج لأي تبرير”.

وتابع قائلا: “هو لا يعيش التشرد كما يُروّج لذلك، فهو إطار عال بوزارة الثقافة”.

فيما كتب الممثل ورئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية، مسعود بوحسين، في تدوينة له “قد لا يكون محزنا ومثيرا للقرف والغثيان أن تمس كرامة واحد من أكبر وأجود الممثلين المغاربة ومن أكثرهم صدقا وعمقا في الأداء فقط، لكن الأكثر حزنا وقرفا وغثيانا أن يكون عبد الغني الصناك واحدا من آلاف المواطنين الذين انتهكت خصوصيتهم والتشهير بهم في ظل العديد من مظاهر التردي التي اخترقت المشهد “الصحافي المغربي” مع (كامل الاحترام والتقدير لمن يلتزمون بالقانون وأخلاق المهنة)”.

وتابع بوحسين “والحال هذه خص البيضة توقف فالطاس والقانون يدير خدمتو، راه حنا فدولة الحق والقانون وماشي فغابة، كل التضامن والمؤازرة مع الزميل عبد الغني الصناك ومع كل من كان ضحية لهوس البحث المحموم عن الإثارة الرخيصة على حساب نفسية الأشخاص والأضرار البليغة المادية والمعنوية التي تلحق بصورتهم وعائلاتهم ومسارهم المهني”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى