العيسى: حرق المصحف يخدم أجندات التطرف

أدانت رابطة العالم الإسلامي، “بأشد العبارات، جريمة حرق نسخة من المصحف الشريف في العاصمة السويدية ستوكهولم، في مشهد مشين واستفزازي لمشاعر المسلمين، لا سيما في عيد الأضحى المبارك”.

وندد محمد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام للرابطة رئيس هيئة علماء المسلمين، في بيان للأمانة العامة، بهذه الجريمة العبثية النكراء، التي تمت تحت حماية الشرطة بدعوى حرية التعبير، بينما هي في حقيقتها تسيء- في جملة إساءاتها- إلى المفهوم الحقيقي والرشيد للحريات وفق مبادئها التي تنادي باحترام المقدس وعدم إثارة المشاعر نحوه بأي استفزاز تحت أية ذريعة.

وجدد البيان التحذير من أخطار الممارسات المحفزة للكراهية، وإثارة المشاعر الدينية التي لا تخدم سوى أجندات التطرف.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى