حدائق السالمية

مقتل الجندي المغربي المفقود بافريقيا الوسطى

كشفت مصادر متطابقة، اليوم الخميس، أن الجندي المغربي الذي كان مفقودا قبل أيام بعد الهجوم المسلح الذي تعرض له رفقة عدد من زملائه من “أصحاب القبعات الزرق” التابعين لبعثة الأمم المتحدة بافريقيا الوسطى، عثر عليه مقتول.

وحسب ذات المصادر، فقد تأكد مقتل الجندي المغربي على يد ميلشيات “انتي بالاكا” بافريقيا الوسطى.

هذا أعلنت وكالة فرانس بريس أمس الأربعاء، أن أربعة جنود مفقودين، ويتعلق الأمر بثلاثة كمبوديين ومغربي، تم أسرهم من طرف جماعة مسلحة، بعد الهجوم المسلح، الذي وقع أول أمس بإفريقيا الوسطى على بعثة تابعة للأمم المتحدة.

 وأكدت الوكالة الفرنسية أن بعثة الأمم المتحدة، قالت في بيانها “إنها تؤكد بأسف أن ثلاثة من الجنود الأربعة، الذين فقدوا في الهجوم عثر عليهم مقتولين”، مشيرة إلى أن الجندي “الرابع ما زال مفقودا”.
وأوضحت الوكالة ذاتها أن الأمم المتحدة، أدانت مقتل أربعة من جنود حفظ السلام التابعين لها في هجوم نسب إلى مسلحين من حركة “انتي-بالاكا” في جمهورية إفريقيا الوسطى، في أبشع هجوم يطال بعثتها في البلد منذ انتهاء العملية العسكرية الفرنسية “سانغاريس” في أكتوبر 2016.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق