حدائق السالمية

البحر يلفض جثة طفل بشاطئ اشتوكة

لازالت شوطئ اقليم اشتوكة ، تبتلع الارواح، حيث سجلت يوم أمس الحالة الثالثة في اقل من شهر، بعدما لفظ شاطئ تيفنيت بالاقليم، جثة طفل في الثانية عشرة من عمره، بعدما ابتلعته الامواج يوم الأحد الماضي حينما كان في رحلة سباحة رفقة بعض أصدقائه بنفس الشاطئ .

وذكرت مصادر الجريدة ، ان مصالح الدرك والوقاية المدنية دشنت عملية بحث على الطفل يوم الحادث، قبل يتم العثور عليه من طرف بعض المواطنين بالشاطئ المذكور، والذين قاموا بإبلاغ السلطات المعنية.

وفور علمها، انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني قصد التشريح والوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة بتعليمات من النيابة العامة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق